ورد الآن : الشرعية بالضالع تتراجع ومهددة بسقوط هذه المديرية بيد مليشيا الحوثي لهذه الأسباب..

قالت مصادر في مديرية الحشاء بمحافظة الضالع ان  الحوثيون حققوا تقدما كبيرا في جبهة الحشاء غربي الضالع بعد عجز المسلحين القبليين عن صدهم ومنع قوات اللواء 30 مدرع لتعزيزات من ألوية الجيش الوطني بمريس من الوصول إلى خط المواجهات يوم أمس.

 

 

 

وقالت مصادر محلية لـ"الموقع بوست" إن الحوثيين تمكنوا من الوصول خلال مواجهات الأمس واليوم إلى ما بعد منطقة الطاحون وباتت قواتهم على مقربة من مركز مديرية الحشاء.

 

 

 

وفي السياق، أكدت مصادر عسكرية لـ"الموقع بوست" أن التعزيزات التي أرسلتها قوات الجيش الوطني في قوات الشرطة العسكرية بمحافظة الضالع والقوات الخاصة والشرطة العسكرية بمحور إب لم تتمكن من الوصول إلى خط المواجهات بسبب منع قوات اللواء 30 مدرع الذي يقوده العميد عبدالكريم الصيادي لها وقطع الطريق أمامها من قبل دوريات عسكرية للواء.

 

 

 

وكانت تعزيزات أخرى من اللواء 83 مدفعية بقيادة أركان حرب اللواء العقيد فضل النميري والشيخ عبد الكريم شخب قد تمكنت من الوصول إلى خط المواجهات في ظوران بمركز مديرية الحشاء في ساعة متأخرة من ليلة أمس.

 

 

 

وصباح اليوم، أكدت مصادر مطلعة أن تقدما آخر أحرزه الحوثيون وتمكنوا من الوصول إلى حبيل نعمة ما يعني أن قوات الحوثيين باتت على مسافة قريبة حتى تتمكن من قطع خط إمداد الحشاء من الضالع.

 

 

 

ومنذ أيام تدور مواجهات بين مسلحين قبليين ومنتسبي الجيش الوطني في مديرية الحشاء بدأت في منطقة الأحذوف عقب قيام الحوثيين بتفجير منزل الشيخ القبلي عبدالجليل الحذيفي وإحراق سيارته وثلاثة منازل أخرى.

 

وتحدثت مصادر عن استشهاد احد افراد المقاومة يدعى نبيل محمد الصبري  اثناء تصديه لاطقم تابعه للمليشات الحوثي حاولت تفجير منزله حيث تمكن من قتل تسعه من مسلحي المليشيات قبل استشهاده فيما لاذ ماتبقئ من المليشيات بالفرار.