بعد صمت رسمي مريب.. السعوديون ينتقمون بطريقتهم الخاصة من الشاب الذي ظهر مع الفتاة الهاربه ”رهف القنون”

فيما يبدو كالرد الانتقامي.. قالت الشابة السعودية الهاربة من بلادها إلى كندا، رهف محمد القنون، إن من وصفتهم بـ"الذباب السعودي" يقف وراء إغلاق حساب صديقها الذي ظهر مؤخرًا في شريط فيديو معها على موقع "تويتر".


وأضاف في تغريدة نشرتها اليوم عبر حسابها على "تويتر"،، وألحقتها بالرابط إلى صفحة صديقها في الموقع: "تم حجب حسابه بطلب من الذباب السعودي فقط لأنه أيدني كصديق في شريط فيديو!".


 

 

 

 

 

 

 

 

 


وفي التغريدة ذاتها، وجهت "رهف" نداء لمتابعيها: "من فضلكم انضموا إلي في طلب TwitterSupport إعادة تفعيل الحساب".

وأبلغت في تغريدة ثانية نشرتها، متابعيها: "في حال قيامهم بحجب حسابي مثلما حدث لأصدقائي الذين أيدوني، أود القول إنني سأواصل دعم النساء السعوديات والحديث علنا ومشاركة قصتي مع العالم كله".

والشابة السعودية أثارت ضجة واسعة بعد هروبها من عائلاتها وبلادها في يناير 2019 وحصولها على حق اللجوء في كندا، التي تشهد علاقاتها مع المملكة توترا كبيرا منذ أغسطس 2018.

وكانت قد نشرت في مطلع يوليو الحالي، شريط فيديو برفقة شاب سعودي يعيش أيضًا في كندا وهي تتحدث له عن سبب فرارها من المملكة.

وقالت رهف، إنها هربت بسبب "تشدد أسرتها"، وأضافت: "لو بقيت أكثر لديهم لقتلوها".